استراتيجية تحسين المواقع للظهور علي محركات البحث - سيو العرب | شروحات سيو بالعربي لتحسين محركات البحث
--
#

استراتيجية تحسين المواقع للظهور علي محركات البحث


سنشرحُ في هذا الدرسِ كيفَ يمكنُ لاستراتيجيةِ تحسينِ محرّكاتِ البحثِ SEO أن تساعدَ نشاطَكَ التجاريَّ على الوصولِ للعملاءِ المحتملينَ في مختلفِ أنحاء العالم.

إذا كان عملاؤكَ المحتملونَ من دولٍ مختلفةٍ أو يتحدّثونَ لغاتٍ مختلفة، فهناك جوانبُ كثيرةٌ يجب أخذها بعين الاعتبارِ. سنتناولُ في هذا الفيديو الجوانب الأكثر أهميةً، وهي: اللغةُ والأقلمة والاستهدافُ بحسب البلدِ.



أولًا، لنبدأْ باللغةِ. عليك التحدّثُ بلغةِ عملائِكَ، ولا نقصدُ هنا بالمعنى المجازي.

هناك بعضُ الإرشاداتِ الخاصة للمواقعِ الإلكترونيةِ التي تقدّمُ محتواها بلغاتٍ متعدّدةٍ. ولعلّ أهم هذه الإرشادات هي التأكّد من أن كلَّ صفحةٍ متوفرّة بلغةٍ مختلفةٍ لديها صفحةُ ويب منفردةٌ. ما أهميةُ ذلك؟ لنفترضْ أنّكَ تزرعُ التفاحَ في لبنانَ وترغبُ في بيعِ محصولك إلى دولٍ أخرى.


تتيحُ تكنولوجيا تصميمِ المواقع الإلكترونية أن تُنشئَ المحتوى باللغةِ العربيةِ على صفحة الويب - مثلاً www.example.com/toffah.html - لكنّها تسمح أيضاً بأن يتصفّح الزوّار الصفحة نفسها باللغة الإنجليزية بكبسة زر واحدة فقط. هذا رائعٌ، أليسَ كذلكَ؟

المشكلةُ هنا أنّ الزوّار بإمكانهم النقر على هذا الزرِ، لكن ماذا عن محرّكاتُ البحثِ. هذا يسوقنا إلى الحديثِ عن طريقةٍ أفضل تتمثّل في وضعِ كلِّ نسخةٍ مُترجمةٍ في صفحةِ ويب خاصة. ففي هذا المثالِ، سيكونُ من الأفضلِ إذا وضعنا النسخةَ الإنجليزية في صفحةٍ خاصةٍ بها تحمل عنوانَ URL منفصل مثل: www.example.com/apple.html

ويجبُ أن تحرصَ دائمًا على عدمِ دمجِ أكثرَ من لغةٍ في نفسِ الصفحةِ. هذا أمرٌ مرفوضٌ تمامًا، وذلك لأنّ احتواء صفحتك مثلاً على اللغتين العربية والإنجليزية معًا من شأنه تضليل محرّكات البحثِ لعدم استطاعتها تحديد لغة المحتوى على الصفحة. لذلك من الأفضلِ أن تستخدمَ صفحاتٍ مختلفةٍ لكلِّ لغةِ.

وتجنّب أيضًا استخدامَ الخدماتِ الآليةِ لترجمةِ محتوى صفحتِكَ. هل يوجدُ جزءٌ من محتوى صفحتِكَ عن الإنتاجِ العضويّ وتحتاجُ إلى ترجمتِهِ من اللغةِ العربيةِ إلى الإنجليزية؟ ننصحُك بالاستعانة بمترجمٍ محترفٍ، لماذا؟

لأنّ محرّكاتَ البحثِ لا تهتمُ بالمحتوى الناتجِ عن أدواتِ الترجمةِ الآليةِ، بل قد تعتبرُ الصفحةُ المُترجمةُ آليًا صفحةً مؤذيةً غيرَ مرغوِب فيها. وصحيحٌ أن خدمات الترجمة قد تكلّفك المال، ولكنّك ستحصل على محتوًى جيدًا، وهو ما يصبّ في مصلحةِ نشاطِكَ التجاريِّ في نهاية المطاف.

بعدَ أن تترجمَ محتوى صفحتِكَ، ستتيحُ لك بعضَ محرّكاتِ البحثِ إمكانيةِ إضافةِ تعليقاتِ توضيحيةٍ لغويةٍ لصفحاتِ الويب الخاصةِ بكَ. هذه التعليقاتُ تساعدُ محرّكاتِ البحثِ على تقديمِ المحتوى الصحيحِ للشخصِ الصحيحِ بحسبَ بلدِه أو لغتِهِ.
لنفترضْ أنّكَ مزارعٌ يصدّر الفاكهةِ والخضراواتِ الطازجة إلى الخارج، ولقد أنشأتَ مؤخّرًا محتوى رائعًا لعملائِكَ في لبنانَ وقمتَ بترجمته إلى اللغةِ الفرنسيةِ من أجل عملائك في المغربِ. ولنفترض أنّ هذه الصفحةَ تتحدّثُ عن محصول التفاح لديك.
كمزارعٍ، ستتوقّعُ أنَّ تظهرَ هذه الصفحتة باللغةِ الفرنسيةِ لعملائِكَ المحتملينَ في المغربِ، وباللغة العربيةُ لعملائِكَ في لبنانَ. ومن أجل مساعدةِ محرّكاتِ البحثِ على اكتشافِ المحتوى البديلِ، يمكنك إضافةَ تعليقٍ توضيحيٍّ لكلٍّ من الصفحتينِ الفرنسيةِ والعربيةِ.

تعملُ هذه العلاماتُ على تحديدِ صفحاتَكِ وتوضيحِها حتى تستطيعَ محرّكاتُ البحثِ أن تُقدّمَ النسخةَ الصحيحةَ من محتواكَ للعملاء بحسب البلد المتواجدين فيه.

وعند التعمقُ أكثر في مفهوم التعليقاتِ التوضيحيةِ، ستجدُ أنّها أدواتٍ رائعةً لإعداد الصفحات بشكل متطوّر بحسب اللغة والبلد.

تناولنا حتّى الآن بعضًا من النقاط الأساسيةِ لإضافةِ لغاتٍ مختلفةٍ في موقعِكَ الإلكترونيِّ، ولكن حتى لو لم تضفْ أي لغاتٍ أجنبية، هناك نقاطٌ أخرى يجب أخذُها بعينِ الاعتبار عند الحديث عن قاعدةِ عملاء من بلدانٍ وأسواقٍ مختلفةٍ. مثلًا، عليك أن تبدأَ بالتفكيرِ في ماهيةِ المعلوماتِ المفيدة بالنسبة لهم. هل تحتاجُ لتقديمِ أسعارِ المنتجاتِ بعملاتٍ مختلفةٍ؟ هل يستخدمونَ أنظمةً مختلفةً للقياسِ، مثلَ النظامِ المتري أم نظامَ القياسِ الأمريكيّ؟ هل يستخدمون الكيلو أو الرطل لقياس وزن الفواكه والخضروات؟ هل تحتاج لوضع عناوينَ وأرقامَ هواتفِ محليةٍ ليتمكّنوا من الاتّصالِ بكَ؟ هل أنت بحاجةٍ لذِكرِ ساعاتِ العمل بأوقات عالمية مختلفة؟

هذه كلُّها تفاصيلٌ صغيرةٌ يمكنُكَ فعلَها للتأكّدِ من أن موقعَكَ الإلكترونيَّ يحاكي العملاءِ المحتملينَ في مختلفِ البلدان، ويساعدُ محرّكاتِ البحثِ على التأكّد من أنَّ محتواكَ يناسب الأسواقِ الدوليةِ وليس المحلية فقط.

اقرأ ايضاً: دليل السيو الكامل للمبتدئين 2019

وإلى جانب اللغةِ ِوالأقلمة، يمكنك مساعدة محرّكاتِ البحثِ على تحديد البلدِ أو البلدان التي تستهدفُها. مثلًا، إذا كان اسم النطاق الأعلى لموقعِكَ يحتوي على رمز بلدٍ "ccTLD"، فهذا مؤشّرٌ قويٌ بأنَّ موقعَكَ يستهدفُ بلدًا معيّنًا.

مثلاً، إذا كان الموقعُ يستهدف لبنانَ، سيكونُ اسمُ النطاقِ http://applefarm.com.lb، وللمغربِ، قد يكون اسمُ النطاقِ http://applefarm.ma.

زلكن ماذا لو كان لديكَ اسم نطاق عام مثلَ www.example.com؟


تلجأُ محرّكاتُ البحثِ في هذه الحالة إلى عددٍ من العواملِ، مثلَ مكانِ استضافةِ الموقع، وعنوانِ بروتوكولِ الإنترنت الخاصِ بهِ "IP address"، والمعلوماتِ الموجودةِ على صفحاتِك الويب.

وعلاوةُ على ذلك، بإمكانِكَ أيضًا أن تساعد في إظهار موقعِك الإلكتروني والمحتوى بشكل أفضل للعملاءِ المحتملينَ في مختلفِ أنحاء العالمِ عن طريق استخدامِ أدواتِ الاستهدافِ بحسب البلدِ، مثلَ تلك المتوفّرة في Google Search Console.

باختصار، عندما تبدأُ في الترويجِ لموقعِكَ الإلكترونيِّ في بلدانٍ أخرى، لا تنسَ هذه النقاط الثلاث الهامّة: اللغةُ والأقلمة والاستهداف بحسب البلدِ.

إن فعلتَ هذا، فسيكونُ باستطاعتِكَ تحديث موقعِك الإلكتروني مع استراتيجيةِ لتحسينِ ظهور موقعك علي محرّكاتِ البحثِ على نحو يحقّق النجاح لموقعِك على نطاق عالمي.


اقرأ ايضاً: كيف يؤثر الباك لينك علي ترتيب موقعك؟
استراتيجية تحسين المواقع للظهور علي محركات البحث استراتيجية تحسين المواقع للظهور علي محركات البحث Reviewed by سيو العرب on 3/03/2019 Rating: 5

ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.